دیني لیکنې

ايامروج تسبيحات ويل بدعت دي ؟؟

الاستفتاء رقم ………..محترم مفتي صاحب ! دامروج تسبیحاتوباندي تسبیح  ویل  یانوراذکار کول څرنګه دي ؟ ځيني خلګ چې بي علمه هم دي دوئ وايې چې دابدعت دي ؟ نوکه په دې اړه جواب راکړئ احسان به مووي : عبدالرحیم

الجواب حامدا ومصلیا وبعد:مروجه تسبیحاتوباندی تسبیح ویل نه یواځې داچې جائز دي بلکه دټولو مسلمانانو یوحسن عادت جوړ شوی دی اواصل په نبوي احادیثوکې لري نویوداسې عمل ته بدعت ویل خپله یومنکر اوکراهیت دی .

وفي الحدیث : عن سعدبن ابي وقاص رضی الله تعالی عنه أنه دخل مع رسول الله صلی الله علیه وسلم علی امرأة وبین یدیها نوی اوحصی تسبح به  فقال … الی قوله :فلم ینهها عن ذلک وانماارشدها الی ماهوایسر وافضل ولوکان مکروها لبین لها ذلک .الموسوعة

في ردالمحتار ۲۵۰۸ ط ج وطبع اخری ۱۶۵۰  مطلب الكلام على اتخاذ المسبحة (قوله لا بأس باتخاذ المسبحة) بكسر الميم: آلة التسبيح، والذي في البحر والحلية والخزائن بدون ميم. قال في المصباح: السبحة خرزات منظومة، وهو يقتضى كونها عربية … ودليل الجواز ما رواه أبو داود والترمذي والنسائي وابن حبان والحاكم وقال صحيح الإسناد عن سعد بن أبي وقاص «أنه دخل مع رسول الله – صلى الله عليه وسلم – على امرأة وبين يديها نوى أو حصى تسبح به فقال: أخبرك بما هو أيسر عليك من هذا أو أفضل؟ فقال: سبحان الله عدد ما خلق في السماء، وسبحان الله عدد ما خلق في الأرض، وسبحان الله عدد ما بين ذلك، وسبحان الله عدد ما هو خالق؛ والحمد لله مثل ذلك، والله أكبر مثل ذلك، ولا إله إلا الله مثل ذلك، ولا حول ولا قوة إلا بالله مثل ذلك» : فلم ينهها عن ذلك.

وإنما أرشدها إلى ما هو أيسر وأفضل ولو كان مكروها لبين لها ذلك، ولا يزيد السبحة على مضمون هذا الحديث إلا بضم النوى في خيط، ومثل ذلك لا يظهر تأثيره في المنع، فلا جرم أن نقل اتخاذها والعمل بها عن جماعة من الصوفية الأخيار وغيرهم؛ اللهم إلا إذا ترتب عليه رياء وسمعة فلا كلام لنا فيه، وهذا الحديث أيضا يشهد لأفضلية هذا الذكر المخصوص على ذكر مجرد عن هذه الصيغة ولو تكرر يسيرا كذا في الحلية والبحر

وفي الموسوعة الفقهیة ۱۱۲۸۳ مایجوز به التسبیح :أجاز الفقهاء التسبیح بالیدوالحصی والمسابح خارج الصلوة .الخ

کتبه :ابوحامدعفی عنه

%d bloggers like this:
/* ]]> */